الثلاثاء، 1 فبراير، 2011

مبارك يقول انه سيبقى لنهاية المدة... وأميركا تطالبه بنقل السلطة الآن!



أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أنه سيكمل ولايته الرئاسية الحالية ولن يترشح لولاية جديدة في انتخابات الرئاسة التي تجرى في مصر في سبتمبر /أيلول القادم.


جاء ذلك في كلمة وجهها إلى الشعب المصري وعد فيها بإصلاحات دستورية تتضمن تحديد فترات تولي الرئاسة.

وأوضح أن مسؤوليته الأولى في الشهور المتبقية "استعادة أمن واستقرار الوطني لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة في اجواء تحمي مصر والمصريين وتتيح تسليم المسؤولية لمن يختاره الشعب".

وفي أول ردود الأفعال على خطابه قال مراسل بي بي سي في واشنطن إن هناك إجماع داخل الإدارة الأمريكية على ضرورة أن ينتحي مبارك عن السلطة الآن وعدم الانتظار حتى سبتمبر المقبل.ونقل المراسل عن مسؤول امريكي مساء الثلاثاء بأن اعلان الرئيس المصري عدم ترشحه للانتخابات المقبلة هو كلام "مهم" لكنه قد لا يكون كافيا لتلبية مطالب المتظاهرين.

إلا أن الرئيس الأميركي كان أكثر وضوحاً وكشف في كلمة له أنه أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك بوجوب أن تبدأ عملية انتقال السلطة سلميا الآن.

وأوضح أوباما في كلمته التي جاءت عقب إعلان مبارك عدم ترشحه لولاية رئاسية جديدة ومغاردته السلطة عقب انتهاء ولايته الحالية أنه تحدث معه وأن يدرك جيدا " أن الوضع الحالي لا يمكن أن يدوم ويجب حدوث تغيير".
وأشاد أوباما بالجيش المصري ومهنيته لسماحه للجماهير بالتظاهر سلميا. وخاطب أوباما الشباب المصري قائلا "نحن نسمع اصواتكم وأنتم ستحددون بأنفسكم مصيركم".
المصدر:  وكالات 

هناك تعليق واحد:

  1. فيديو لإستراتيجيات مواجهة الأمن عند المظاهرات:

    http://www.youtube.com/watch?v=dasVNommF_0

    ردحذف